Nov 22, 2019 07:29
أسباب قد تمنع الشخص من إجراء عملية زراعة الشعر
1- شعر المنطقة المانحة من الأمور التي قد تتسبب في عدم إمكانية الشخص لإجراء عملية زراعة الشعر هي كثافة وقوة الشعر في المنطقة المانحة (المنطقة الواقعة أعلى الرقبة وبين الأذنين)، حيث أن شعر المنطقة المانحة هو الأنسب للاقتطاف لقوته وعدم تأثره بهرمون التستوستيرون المسبب لتساقط الشعر. ولا يكفي وجود الشعر في المنطقة المانحة فحسب، بل يجب أن تكون بصيلات الشعر قوية تعطي شعراً سميكاً حتى يتم تحقيق أفضل النتائج.

2- عمر المريض

إن عمر المريض من العوامل المؤثرة على إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر، حيث أن المرضى الذين تكون أعمارهم أقل من 18 يكونون عادةً غير مرشحين لإجراء عملية زراعة الشعر، لعدة أسباب أهمها أن مستويات تساقط الشعر لديهم تكون غير ثابتة ومستقرة. لذا يفضل خبراء زراعة الشعر أن يخضع المراهقين لعلاجات تساقط الشعر الطبيعية بدلاً من إجراء عملية زراعة الشعر حتى يحين الوقت المناسب لإجراء عملية زراعة الشعر لهم.

 

3- مساحة الصلع

قد تكون مساحة الصلع كبيرة جداً بحيث لا يمكن أن يغطي شعر المنطقة المانحة كل تلك المساحة، وتجدر الإشارة إلى أن الحل لهذه المشكلة يكون من خلال إجراء الزراعة على دفعتين لانتظار الشكل الذي ستؤول إليه المنطقة المانحة بعد عدة أشهر من إجراء العملية.

 

4- الصحة العامة للمريض

يمكن لبعض الأمراض أن تقف عائقاً في وجه إجراء عملية زراعة، حيث أن مرضى السكر بمستويات عالية ممنوعون من إجراء عملية زراعة الشعر، كما يمنع أيضاً المصابين بمرض السرطان والخاضعين لجلسات العلاج الكيميائي من إجراء عملية زراعة الشعر. يضاف لهم المصابون بأمراض القلب وضغط الدم والتهاب الكبد الوبائي وأمراض الغدة الدرقية والإيدز.