Nov 20, 2019 07:25
تقنية السفير
ما هي تقنية السفير؟ هي تقنية مطورة لتقنية (fue) وتعتمد ذات المبدأ في اقتطاف البصيلات، لكن الاختلاف الوحيد عنها هو عملية فتح القنوات، إذ أن عملية فتح القنوات لا تتم بواسطة رؤوس معدنية إنما تتم من خلال أداة تسمى “أداة السفير أو حجر السفير” وهي عبارة عن أداة ذات رؤوس حادة مصنوعة من حجر كريم يدخل في تكوينه معدن الكورندوم، وهو من الأحجار النادرة والتي تتميز بشدة صلابتها.

الجديد الذي جاءت به تقنية السفير أن فتح القنوات بات بأقطار تتراوح بين  1.0-1.5 مم، وهو ما يساعد على فتح عدد أكبر من القنوات المتجاورة وبالتالي استقبال عدد أكبر من البصيلات، ومن هنا نستنتج أن هذه التقنية تساعد لحالات زراعة الشعر التي تحتاج لزراعة عدد كبير من البصيلات، كما أن دقة هذه القنوات وحجمها الصغير يسرع عملية الاستشفاء بعد العملية وتقلل الضرر الي يمكن يلحق بفروة الرأس.

 

ما هي مميزات تقنية السفير؟

– حجر السفير يتميز بسطح حاد وأملس مضاد للعدوى البكتيرية ولا تسبب أي حساسية.

– تساهم في تقليل نسبة الضرر بأنسجة فروة الرأس.

–  فتح القنوات بعمق مناسب والذي من شأنه ضمان ثبات البصيلة المزروعة.

– فتح القنوات بشكل دقيق ما يتيح زراعة عدد كبير من البصيلات بالاتجاهات الطبيعية للشعر.

– تسرع من عملية التعافي بعد العملية لأن القنوات المفتوحة دقيقة جداً وسريعة الالتئام.

– تستغرق وقتاً أقل نسبياً من التقنيات الأخرى.

– يمكن استخدامها لحالات زراعة الشعر بدون حلاقة.

 

خطوات عملية زراعة الشعر بتقنية السفير

 

1- التجهيز للعملية :

يتم تقييم حالة العميل الصحية من خلال إجراء المعاينة العامة وبعض الفحوصات اللازمة كقياس الضغط وتحليل الدم، بعد ذلك يرتدي العميل ملابس العملية ويتم حلاقة شعره بالماكينة.

يقوم الطبيب المختص بعد ذلك برسم خط الجبهة الأمامي بناءً على معايير جمالية، ويأخذ بعين الاعتبار خيار العميل في شكل الخط بل ويترك له الخيار النهائي في شكل الخط، يتم تقسيم المناطق الفارغة من الشعر بالقلم ويشرح الطبيب كيف ستكون الكثافة في كل منها بشكل تقديري، وبهذا نكون قد انتهينا من مرحلة التجهيز.

 

2- مرحلة التخدير  :

يتم تخدير المنطقة الخلفية من الشعر ( المنطقة المانحة ) بواسطة أجهزة تخدير وإبر، وهذا التخدير لا يكون كلياً بل يقتصر فقط المنطقة المانحة، أي أن العميل يكون واعياً خلال ساعات العملية، ولأننا نحرص على راحة العميل وتوفير أقصى درجات الراحة خلال العملية نوفر له تخديراً فعالا يجعل عمليته تسير بنحو يسير.

(وتجدر الإشارة إلى أن مركز نور هير سنتر يستخدم تقنية جديدة في التخدير توفر عناء وجهد وألم الإبر، وهذه التقنية هي قلم تخدير يوضع على المنطقة المراد تخديرها وينفث رذاذ المادة المخدرة بشكل سلسل وغير مؤلم على الإطلاق).

 

3- مرحلة الاقتطاف :

بعد أخذ المخدر لمفعوله تبدأ عملية الاقتطاف من المنطقة المانحة، ويكون الاقتطاف بشكل مدروس من حيز يتم تحديده مسبقاً، بحيث لا يسبب هذا الاقتطاف تشويهاً للمنطقة الخلفية للرأس، حيث يعمل كادرنا الطبي على اقتطاف البصيلات من مناطق موزعة ومتباعدة حتى لا تظهر الفراغات في المنطقة الخلفية من الرأس بعد إتمام العملية.

ويتم حصد البصيلات يكون بواسطة جهاز المايكروموتورز، وهو جهاز مخصص استخراج البصيلات من مكانها دون إلحاق الضرر بها، بعد أن يتم اقتطافها يبدأ أحد أفراد الكادر الطبي بعدها وفرزها ووضعها في سائل خاص يضمن الحفاظ على درجة حرارتها وبقائها حية.

يضمد موضع المنطقة المانحة بضماد لمنع تلوث والتهاب المنطقة المانحة، وننتقل بعد ذلك لمرحلة فتح القنوات.

 

4- مرحلة فتح القنوات :

تعد من أهم مراحل زراعة الشعر لما لها من تأثير كبير على مظهر الشعر النهائي ومدى، حيث يقوم الطبيب المختص بفتح قنوات مستقبلة للبصيلات بعد تخدير موضعها، وفتح القنوات هذا يكون من خلال أداة السفير التي تسمح بإنشاء عدد كبير من القنوات، مع أخذ الطبيب بحسبانه طبيعة الشعر واتجاه الشعر الموجود في حال كان الشخص لا يعاني من صلع تام في المنطقة العلوية والأمامية.

 

5- مرحلة زراعة الشعر :

بعد أن يأخذ العميل استراحة طعام وراحة بعد عملية فتح القنوات تبدأ عملية الزراعة، حيث يقوم الطبيب بزراعة البصيلات بعمق مناسب يضمن ثباتها واستقرارها، يتم تفريغ البصيلات داخل القنوات حتى تنتهي، وبذلك تنتهي عملية الزراعة.

يأخذ العميل حقيبته الطبية ويتجه الى مكان اقامته تاركاً الضماد الموضوع على رأسه لمدة يومين.

بعد يومين يعود العميل الى المركز ليقوم بعملية الغسيل الأول وهنالك يأخذ كافة الارشادات والتوجيهات اللازمة خلال فترة التعافي.

 

مالفرق بين تقنية السفير وتقنية أقلام تشوي؟

– من حيث الكثافة فكلا التقنيتين تتيحان اعطاء كثافة للشعر مع فارق أن تقنية السفير تتفوق على نظيرتها في مقدار هذه الكثافة.

– كلا التقنيتين لا تسببان أي ندب إلا أن تقنية السفير أسرع في فترة الاستشفاء.

– العملية بتقنية السفير تحتاج وقتاً أقل من العملية بتقنية أقلام تشوي.

– كلا التقنيتين مناسبتين لحالات زراعة الشعر بدون حلاقة.

– تقنية السفير أنسب من تقنية أقلام تشوي في حالات الصلع الكامل.

– فتح القنوات والزراعة تكونان مرحلتان منفصلتان في تقنية السفير بينما يندمجان ليصبحان مرحلة واحدة في تقنية أقلام تشوي.