Nov 20, 2019 11:23
جراحة الأنف التجميلية RHINOPLASTY
الأنف هو عضو مهم جدا في وجه الإنسان، ونظراً لأنه يقع منتصف الوجه يعد جمال مظهره مطلباً للجميع، ونظراً لأنه عضو مهم في عملية التنفس، يجب أن تكون كامل المبادرات المقترحة لتجميله دقيقة ومدروسة من جميع الجوانب.

 

 

جراحة الأنف التجميلية تأخذ ال : تقليل حجم الأنف كثير من الأشكال لعل أبرزها:  إزالة تحدب الانف – تغيير شكل الأنف – تضييق فتحات الأنف – تغيير الزاوية والمسافة الواقعة ما بين الشفة العلوية والأنف.

– وفقًا للتفاصيل الموضحة لك قبل الجراحة ، عادة ما تكون مدة العملية من ساعات ونصف إلى ساعتين وتحدث تحت التخدير العام.

– يتم إجراء الجراحة  في مستشفى كاملة ويقيم المريض في المستشفى لليلة واحدة.

– بعد بضعة أيام يمكن للمرضى أن يعودوا إلى حياتهم اليومية.

– بعد أسبوعين من الجراحة يتم إزالة الجص.

– الفترة الزمنية المتوقعة لملاحظة النتائج النهائية تمتد إلى 6 أشهر إلا أن تغير كبير في المظهر سيمكن ملاحظته خلال فترة قصيرة.

– تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو الأيبوبروفين لمدة أسبوعين قبل الجراحة وبعدها تجنباً لزيادة النزيف أثناء العملية.

– توقف عن التدخين قبل إجراء العملية بأيام، حيث من المعروف أن التدخين يؤخر عملية التئام الجروح ويجعلك أكثر عرضة للعدوى.

وقد يطلب منك الطبيب بعض الاحتياطات لتلزم بها خلال فترة التعافي كتجنب الأنشطة المرهقة والذهاب إلى الصالة الرياضية – تجنب الاستحمام بالدوش واستبداله بالمغطس – تجنب نفخ الهواء من الأنف – غسل الأسنان برفق – ارتداء ملابس بأزرار … الخ

وتجدر الاشارة أنه يمكن معالجة بعض المشاكل الفيزيائية التي يعاني منها الأنف (مشاكل تشريحية مثل انحراف الوتيرة او انحراف الحاجز) أثناء القيام بعملية التجميل،حيث هذه العملية إضافةً للتجميل فرصةً لتصحيح العيوب الخلقية أو إصابات الأنف وبعض مشاكل الجهاز التنفسي .