Nov 25, 2019 07:10
مشاهير قاموا بعملية زراعة الشعر
الظهور الجميل والحسن يعد من المكملات الأساسية لنجاح أي فنان أو ممثل أو شخصية مشهورة كثيرة الظهور على شاشات التلفزيون، إذ يلجأ معظم مشاهير الشاشات للخضوع لعمليات تجميلية للحفاظ على صورتهم المثالية أمام متابعيهم. ولعل أبرز عملية تجميل يمكن أن يقوم بها الرجل هي زراعة الشعر.

 

ومن مشاهير هوليود الذين قاموا بعملية زراعة الشعر (توم هانكس – جون ترافولتا – آل باتشينو – ستيفن سيغال – بن أفليك – سلفستر ستالون – كيفين كوستنر وغيرهم …) ومن بوليود الممثل الهندي (سلمان خان) إضافة لممثلين أتراك وعرب منهم (كوانج تاتلتوغ  ومحمد هنيدي).
أما من مشاهير الرياضة العالمية يعد  كل من (واين روني – ديفيد بيكهام – رايان جيجز ) أبرز مشاهير كرة القدم الأوروبية الذين قاموا بزرع الشعر، بينما عربياً فقد حظي اللاعب السعودي السابق (سامي الجابر) باستحسان من محبيه بعد إجراء الزراعة وتغيير مظهره، وقام مؤخرا رافايل نادال لاعب التنس العالمي بإجراء عملية زراعة لشعره أعادت الشباب لملامحه.
زراعة الشعر غزت أيضاً عالم الفن العربي، ومن المطربين العرب الذين قاموا بها نذكر كل من ( عاصي الحلاني – جوزيف عطيه – تامر حسني – محمد فؤاد – صابر الرباعي – ماجد المهندس وآخرين) وعالمياً قام مطرب البوب الإسباني (إنريكي اجليسياس) بذات الإجراء، وعلى الصعيد الإعلامي العربي كان الإعلامي فيصل القاسم أبرز من قام بهذا الإجراء.

 

لماذا لا يلجأ جميع المشاهير لعملية زراعة الشعر طالما أنها بهذه البساطة؟

العائق المادي هو ليس العامل الوحيد الحاسم في قرار إجراء عملية زراعة الشعر، فقد يحرص بعض الأشخاص على الحفاظ على مظهرهم الذين تقدموا إلى الجمهور من خلاله، ويمكن تأتي عملية زراعة الشعر بنتائج سلبية بحيث يظهر الشخص بمظهر غريب عن المعتاد ويصبح محط انتقاد ولوم على تغيير شكله، وهذه الأمور تؤثر بشكل كبير حياة المشاهير.

 

وتجدر الإشارة أنه لو كانت زراعة الشعر مجرد دعاية إعلانية غير مضمونة النتائج لما قام أغلب مشاهير العالم باللجوء إليها وهم الأكثر حرصاً على مظهرهم الخارجي.